دعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة

جلب المستثمرين وتوعية العامة بالاستثمار

تقدم الوزارة مشكورةً تسهيلات كبيرة جداً في سهولة المعاملات وإنشاء الشركات والمؤسسات ، ونشهد هذه الأيام سهولة غير مسبوقة وقد فعلت الوزارة دورها في تسهيل الخدمات على المستثمرين .

 

ولكن يجب أن يكون هناك مستثمرين حتى يستفيدون من هذه الخدمات المقدمة من الوزارة فدور الوزارة تكاملي بين تسهيل الاجراءات وجلب المستثمرين إلى السوق .

 

ألمس في الواقع بين عامة الناس تخوف وعدم معرفة بأساسيات الإستثمار حتى في أبسط المشاريع الشخصية الصغيرة .

 

دفع الناس للاعتماد على مصادر دخل خاصة بعيداً عن الوظائف أمر في غاية الأهمية ومن شأنه تغيير نوعية الحياة في المملكة العربية السعودية .

 

يجب على الوزارة تثقيف الناس ودفعهم للاعتماد على مصادر دخلهم الخاصة وتنمية الاقتصاد في هذا البلد من خلال دورات تعليمية بالتجارة ، دورات تعليمية بالحسابات البسيطة للمشاريع الخاصة ، دورات بجدوى الافكار حتى يقدم الناس ويتركوا ترددهم وحتى لو كانت الدورات بسعر رمزي لتغطية التكاليف .

 

كما يمكن تفعيل ذلك من خلال الفيديوات القصيره على وسائل التواصل الاجتماعي والانفوجرافيك .

 

وأعتقد لو شكلت الوزارة فريقاً لدراسة بيانات الاستثمار في المدن الرئيسية ، مثال : جمع بيانات القوة الشرائية للشوارع في هذه المدن بحيث يسهل للمستثمر معرفه الشارع المناسب لمشروعه

 

دراسة احتياجات الاحياء السكنية وتقديمها للمستثمرين

دراسة احتياجات المناطق التجارية وتقديمها للمستثمرين

 

الكثير والكثير جداً تسطيع الوزارة تقديمة وسيشكل قفزه في الاستثمار لأن المستثمر يحتاج إلى بيانات وأرقام لكي تدفعه للأمام .

وبطبيعة الحال زيادة الاستثمارات في المملكة هي نجاح للوزارة وهي هدف أساسي ، فلا أجد مايمنع بالاتجاه الى المستثمرين خطوة وتقديم هذه المعلومات لهم ولو كانت مدفوعة .

Tags

Voting

1 vote
2 up votes
1 down votes
Active
Idea No. 2822