ضوابط المغالاة والفوارق السعرية

منع العبوات الصغيرة

للأسف انتشرت في السنوات الماضية موضة سيئة وضارة على البيئة والمستهلك وهي العبوات الصغيرة خصوصا عبوات المياه 200ملل، كمية البلاستيك في هذه العلب كبيرة جداً بالنسبة لكمية المياه داخلها، المستهلك يشتري البلاستيك الذي سيرمي به بعد استهلاكه للمياه الضئيلة بداخلها، الشخص البالغ قد يحتاج لست علب على الأقل ليروي عطشة ( 6 * 0.2 = 1.2 لتر) ومع الأسف هذا العطش يخلف ست قوارير بلاستيك لتدمير البيئة كما ان ثمنها يعادل 3 ريالات تقريباً، بـ 3 ريالات يستطيع شراء ثلاث علب ذات حجم 600 ملل ( 3 * 0.600 = 1.8 لتر ) او قارورة 1.5 لتر بـ 2 ريال فقط.

 

كما انه كلما زادت نسبة البلاستيك على حساب كمية الماء زادت كمية حبيبات البلاستيك في القارورة وهذا خطر على الصحة. إضافة لكونها تزيد من تلوث البيئة لجشع مصانع المياه.

 

الخلاصة هي أن المصانع تبيع البلاستيك للمستهلك وليس المياه لان تكلفة المتر المكعب من المياه المنقاه لا يزيد عن 10 ريال للمتر المكعب الواحد.

 

يجب على وزارة التجارة ضبط الاحجام مع مراعاة كمية المادة المستهلك ومواد التغليف ومراعاة اضرارها الصحية والبيئية وتكلفة التخلص منها. هذا الامر ينطبق على جميع المواد الغذائية الأخرى لكن المياه تشكل مشكلة حاليا وعبئ كبير على المستهلك والبيئة.

Tags

Voting

7 votes
8 up votes
1 down votes
Active
Idea No. 2815