ضوابط المغالاة والفوارق السعرية

اسعار الذهب بين التاجر و المستهلك و تلاعبه و حل لمشكلاتها

دائما نسمع ضبط السعر لكن ضبط السعر فكره و تحتاج للانجاز و الرقابه الدائمة

 

ان سعر الذهب سعر عالمي فعليه يبنى اسعارالعملات

 

اريد ان اوضح مشكله وسوف اقترح حلا لها.

 

المشكلة: اسعار الذهب

 

سعر الذهب القديم و سعر الذهب الجديد معروفه عالميا لكن سعر الذهب الجديد يزيد على السعر العالمي بفرق المصنعيه و هنا يلعب التاجر لعبته

 

سعر الذهب القديم اقل من الجديد بسبب وجود اشياء مثلا الاوساخ فيباع بما فيه و بوزنه و هذا هو السبب

 

وجود غش تجاري علني و هو بالفصوص الفصوص كرستال يبيعها التاجر بوزنها و عند شرائه الذهب القديم يقوم بالتخمين بوزنها و اناقصه من الوزن (يعني باختصار يبيع لك شي و يحسب وزنه و اذا جاء يشتري ما يشتريه الا لمن ينقص من وزنه حسب تقديره )

 

المستهلك لا يعرف ان الذهب له معايير مثلا عيار 21 و 24 و 18 فكلها تباع بسعر 24 او 21 و اضف على ذالك سعر الفصوص

 

الحل

: سعر المصنعيه هو فرق السعر بين الذهب القديم و الجديد و هو عالميا بهذا النظام

ثانيا تحديد سعر الذهب بلوحات يتم تحديثها فوريا و فرز الذهب 18 قيراط عن 21 قيراط عن 24 قيراط و الزامهم بالنظام العالمي لسعر الذهب

يجب توظيف سعودي في هذا المكان المرموق لانه مكان يليق بكل شخص سعودي

 

وجود مكتب تابع لوزارة التجاره لمتابعة الرقابه لان سوق الذهب شي كبير في اقتصاد البلد.

Tags

Voting

9 votes
10 up votes
1 down votes
Active
Idea No. 815