دعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة

الترفيه والقيود

الكل يعلم آخر الأسبوع هناك إجازة آخر الأسبوع يستغلها البعض في الخروج للشواء بالفحم لتغيير إجواء المنزل والمكان المحدود للهواء الطلق مما يجعل الشعور بنوع من كسر الروتين

وتتحول تلك النزهة من سعادة الى تعاسة بسبب القيود بمنع لعب الكرة وممنوع الشواء بدون سبب وجيه إذا كان في بعض الدول آخرى اخر الأسبوع يفرحون بحفلة باربيكيو أو شواء ليست فقط للأكل بنوع المتعة بصنع طعامك في الهواء الطلق فهذه القيود تجعل المتنزهين يهربون من الترفيه الداخلي لذلك من باب الترفيه هو عدم وضع قيود لتتطفيش المتنزهين ومن باب تنمية السياحة الداخلية اذا كان عندك شواء وشافك المراقب صار من الميكرفون بالسيارة طفي النار يزعج الناس ويحس المتنزهين بالضجر بسبب الإحراج لهذا من تشجييع السياحة تخصيص مناطق للشواء فمحلات والسوبر ماركت تعرض لك أحدث معدات الشواء ليس للزينة بل للترفيه.

Tags

Voting

-1 votes
0 up votes
1 down votes
Active
Idea No. 2591