حلول للحد من التستر التجاري

الحل السحري لإبادة التستر التجاري بتوطين المنشأات

عندما تسأل عن سبب انتشار التستر التجاري يكون الرد مختلف فمثلا :

- ترد الحكومة ممثلة بوزارة التجارة المسؤولة عن مكافحة التستر التجاري بأنه بسبب المواطن الذي يتحايل على النظام بالسماح للوافد بالتجارة بأسمه وأنه يخفي وينكر هذا العمل عند مواجهته .

- ويكون رد المواطن بعدة ردور نحصرها بردين :

الاول : ان الضروف والاوضاع التي تفرضها انظمة وزارة التجارة تساهم في التستر التجاري بل تزيد منه يوما بعد يوم وان الحل لايملكه الا مسؤولين الدولة .

الثاني : وبكل عفوية يقول دام الاجنبي موجود لن ينتهي التستر التجاري .

لهذا نرى ان كل الاجابات على حق ولكن المسؤول الاول والاخير هي الحكومة ممثلة بوزارة التجارة وغيرها من الجهات ذات العلاقة وباختصار الحل السحري هو وبكل بساطة كالتالي :

((( تخصيص بعض الانشطة لهذا الحل بأن لايسمح مطلقا بالعمل في مجالاتها الا سعوديين فقط )))

ويكون العمل بهذا الاجراء بالتدريج حتى يندمج الكل لهذا القرار وبشكل متسارع .

فمن هذه الانشطة على سبيل المثال وليس الحصر ( الملابس الجاهزة + الملابس الرياضية ومستلزماتها + الاحذية + القرطاسيات + محلات التصوير الاستديوهات + البقالات محلات بيع المواد الغذائية + الكافتريات + البوفيهات + الاواني المنزلية + الاقمشة + الموزين + محلات الجوالات ومستلزماتها + الاكسسوارات + العطورات وادوات التجميل + محلات بيع الذهب + ادوات زينت السيارات + الاجهزة بجميع انواعها + المكسرات )

فلو اتخذت وزارة التجارة هذا القرار تدريجا باختيار نشاط تلو الاخر بان لايعمل به الا سعودي فماذا سيحصل .

مثلا لو اتخذ قرار لنشاط محلات الجوالات سيتجه كل المتسترين على الوافدين بهذا النشاط والذين معضمهم يمتلك تحت اسمه اكثر من فرع وبعضهم تتجاوز الفروع لديه الى اكثر من 50 فرع الى بيع هذه الفروع الى سعودين الذين سيعملون فيها بانفسهم من دون الحاجة الى وظيفة يعمل بها عند الغير ويتقاضى راتب غير مجزي وليكون حر نفسه يعمل بمحل يمتلكه بنفسه وستم القضاء على البطالة وادراج الشباب السعودي في اسواق العمل وستنعكس ايجابيات هذا القرار على جميع نواحي البلاد اقتصاديا واجتماعيا وامنيا .

لكن يبقى السؤوال هل وزارة التجارة جادة في مكافحة التستر التجاري ام صلاحياتها الممنوحه لها من الجهات العليا لاتكفي .

Tags

Voting

8 votes
9 up votes
1 down votes
Active
Idea No. 1932