ضوابط المغالاة والفوارق السعرية

بطاقة التموين للمواطنين

من المعروف أن الدولة حفظها الله تصرف البلايين لدعم السلع الأساسية لتصبح في متناول الجميع وبأقل الأسعار عالميا ويأتي هذا الدعم على شكل دعم سلع الطاقة كالكهرباء والبنزين, والمياه, والسلع الغذائية كالقمح, والحبوب, والرز, وحليب الأطفال , وزيت المائدة, وسلع المواشي كالشعير, والأعلاف.

ومما لا يخفى على الجميع أن هذا الدعم يستنزف الكثير من موارد وميزانية الدولة ولن أكون مبالغا لو قلت انها تصل بحدود 30% من إجمالي الإيرادات.

ويقدر سكان المملكة ب 30مليون نسمه يقدر نصفهم من الوافدين أي 15 مليون مقيم , منهم 10 ملايين مقيمين إقامة نظامية و 5 ملايين مقيمين بشكل غير نظامي.

حاليا تدعم الدولة هذه السلع الأساسية عن طريق دعم للتجار مباشرة مما سبب في عدم وصول هذا الدعم للمواطنين بالشكل المطلوب خصوصا أن نصف المستفيدين لهذا الدعم هم من المقيمين الذين يشكلون نصف عدد سكان البلاد.

كما هو معمول في دولة الكويت فعند تطبيقنا لنظام البطاقة التموينية للمواطنين على جميع السلع المدعومة سوف يذهب هذا الدعم للمستحقين مباشرة وسوف تنخفض ميزانية مخصصات الدعم المهدورة من 30% الى 15% أو أقل مما يحقق الهدف المنشود لكلا الطرفين ويحقق الحماية من التقلبات السعرية لهذه السلع الحيوية.

Tags

Voting

10 votes
13 up votes
3 down votes
Active
Idea No. 215