ضوابط المغالاة والفوارق السعرية

تطوير المساهمات العقارية المتعثرة بدلا من بيعها

كثير من المواطنين دخل المساهمات العقارية بهدف الحصول على قطعة أرض لبنائها (وبعضهم ليكسب منها). بعد مرو سنوات تصل الى عشر إرتفعت أسعار الأراضي بشدة وإنخفضت القوة الشرائية للمبلغ الذي كان المواطن يملكه. الوزارة تقوم ببيع المساهمة في المزاد ومن يدخل هذه المزادات هم من كبار التجار الذي يبخسون الأرض قيمتها ويتم بيعها يأسعار أقل بكثير من أسعار الأراضي المتداولة في منطقتها. والنمبلغ الذي يحصل عليه المواطن لا يمكنه من شراء أرض بالأسعار الحالية.

أقترح أن تقوم الوزارة بعمل تنظيم يتم من خلاله التالي:

- تطوير أرض المساهمة وتقسيمها لتصبح صالحة للبناء وخصم التكلفة من قيمة البيع.

- بيعها بالقطعة سواء بالمزاد أو بتحديد سعرها ليكون قريبا من أسعار منطقتها وهو الأكثر عدلا ويتفادى النجش على الصغار.

- السماح للمساهمين بأولوية تملك الأراضي وذلك بأولوية الشراء أو بدخول المزاد أو إستعمال حق الشفعة في كل قطعة.

 

بهذه الطريقة يتم تحقيق الأهداف التالية:

- تحقيق هدف المواطن البسيط بتملك أرض في حي إختاره منذ سنين ليسكن فيه،

- تفادي إنكماش رأس مال المساهم الذي تآكلت قدرته الشرائية بفعل التضخم الحقيقي وخصوصا المفتعل في العقار

- إدخال أراضي المساهمات المتعثرة في سوق البناء لسد حاجة المواطن للبناء بدلا من تجميدها لسنين إضافية إذا إشتراها تجار العقار.

 

والله الموفق. مع الشكر للوزارة والوزير.

Tags

Voting

7 votes
8 up votes
1 down votes
Active
Idea No. 213