المؤسسات الصغيرة والمتوسطة

حددوا ساعات العمل بالمحلات

في عام 1990 شاهدنا خروج نهائي لبعض العمال الأجانب كانوا يملكون محلات تجارية قاموا ببيعها على مواطنين سعوديين

عمل السعوديون لفترة ثم قام البعض بتوفير عامل أجنبي للمحل أو قام بتأجير محله على العامل . فعاد الوضع كما كان ، الأجنبي هو من يمارس العمل التجاري .

جاء قرار سعودة محلات الخضروات و الفواكه ، أقبل عليها الشباب السعوديون و عملوا بأنفسهم فترة أشهر ثم قام ما يقارب 90% منهم بتأجير المحل على العامل الأجنبي ، فعادت العمالة تمارس التجارة في هذا المجال .

لا بد ان المسؤولين على علم بما حصل من عودة الأجنبي لممارسة التجارة و ان قرارهم ذهب أدراج الرياح .

* هل بحث المسؤول عن الأسباب التي جعلت الشاب السعودي ينفر و يتخلى عن ممارسة العمل التجاري ؟

أعتقد انه عزا تخلي السعودي عن العمل التجاري لأنه تربى في ترف و يريد عمل حكومي في مكتب مكيف الى آخر الأسطوانة .

 

** السبب الذي أغفله و لا يزال يغفله المسؤولين هو :

((((((((( طول ساعات العمل و غياب الاجازة الأسبوعية )))))))))

لنأخذ ساعات العمل في محل لبيع الأواني مثلاً :

من 9 صباحا حتى 10-11 مساءً يتخللها صلاة الظهر و تناول الغداء ، صلاة العصر ، صلاة المغرب و العشاء و يتم تناول وجبة العشاء بعد اغلاق المحل 10-11 مساءً .

13 - 14 ساعه يوميا منها 1-2 ساعه لا تعتبر راحة بل سيذهب للوضوء و الصلاة و تناول الغداء .

70 % من محلات التجزئة تفتح يوم الجمعة من بعد صلاة العصر و حتى 12 ليلا بما ان الناس في يوم اجازة .

** من يمتهن هذا العمل ستنقطع علاقته بعائلته الكبيرة و الصغيرة اذا كان متزوجاً ، لن يجد وقتاً للقيام بالواجبات الاجتماعية في الأفراح و الأتراح و ستنقطع علاقته بالأصدقاء .

عمل مرهق و انقطاع تام عن المجتمع ، هذا ما يجعل الشباب بعد تجربة العمل شهر او شهرين ، يمر به ما ذكرته من طول ساعات العمل ...الخ

***

الحلول :

من واقع تجربة عملية جاءت ملاحظاتي السابقة ، واذا لم نبادر لايجاد الحل سيبقى الوضع على ما هو عليه ، من عدم رغبة السعودي بتملك محله و العمل فيه بنفسه و الفوائد التي ستنعكس على تجارته عندما يعمل بنفسه .

يجب تحديد ساعات العمل لجميع النشاطات التجارية ، يحدد فيها وقت بدء العمل و وقت انتهاؤه ، ستة أيام في الأسبوع و الجمعة اجازة الزامية مخالفتها تستحق غرامة مالية ، و ساعات عمل لا تتجاوز 8 ساعات يوميا مع تغريم من يخالف الأوقات المحددة .

مراعاة تحديد ساعة الإغلاق لإعطاء التاجر فرصة الاجتماع بعائلته

أو اصدقائه او حضور مناسبة .

ساعات العمل لـ 6 أيام :

صباحاً : من 9 - 12

مساءً : من 4 - 9

8 ساعات يوميا مع الإجازة الأسبوعية و اجازات العيدين ، يوم العيد و يومين بعده .

سيجد النظام معارضة من المواطن و من أصحاب العقارات ، نحن لم ننفرد بهذا التنظيم ، انما هو مطبق على مستوى العالم يشذ بعض الدول المجاورة لأن من يعمل بالمحلات التجارية هم من الأجانب و عدم توفر من يقوم بهذه الأعمال من المواطنين لقلة عدد السكان .

الفائدة : سنوفر فرص عمل للمواطنين

مردود اقتصادي للمواطن سينعكس على الاقتصاد الوطني و يحد من التحويلات للخارج .

دمتم بألف خير

Tags

Voting

12 votes
13 up votes
1 down votes
Active
Idea No. 1657