حلول للحد من التستر التجاري

سوق الذهب السعودي بيع عشوائي وتستر تجاري فاضح وسعوده شماغ وطاقيه فقط !

تعد سوق الذهب السعودي من أكبر الأسواق -في العالم- من حيث الاستهلاك، والأول عربيًّا، ويعتبر المحرك الرئيس لتجارة الذهب في المنطقة العربية، والخليج تحديدًا. ويقدر حجم سوق الذهب في السعودية بنحو تسعة مليارات دولار، وذلك وفقًا لآخر إحصائية صادرة عن الغرف التجارية السعودية، فيما يبلغ عدد محالّ بيع الذهب 6000 آلاف محلّ.

 

ومع كل هذا نجد تراخي في مراقبه هذا السوق الضخم وتركه للتستر التجاري وغسيل الاموال

 

اقتراحات لتحسين السوق:

 

- مطالبه محلات الذهب بتعليق لوح الكتروني يظهرفيه سعر الذهب اليومي , لاننا نسمع ان الذهب هابط ولكن تتفاجأ عند الذهاب لشراء ان الاسعار ثابته او في ارتفاع

 

- تطبيق نظام موحد للبيع والشراء يطلب فيه هويه المشتري مثل النظام المطبق على الشقق المفروشه او المطبق على شركات الاتصال بحيث تعرف هويه المشتري

 

الفواتير تكتب بخط اليد حيث يمكن التلاعب بها عند تحصيل الزكاه والضرائب او في التحايل لاخفاء التستر التجاري يجب ان تكون الفاتوره الكترونيه يتم طباعتها من الموقع الموحد

 

فصل محلات الذهب المصوغات عن محلات السبائك الذهبيه , لان محلات الذهب الهدف منها غالبا للاستعمال الشخصي

 

اما السبائك الذهبيه هو عمل تجاري بحت ويجب تقنين هذه التجاريه والتشديد على مراقبتها لمنع عمليات غسل الاموال

 

- ان تشترط الوزاره نسبه سعوده عاليه في هذا القطاع وان تكون وظيفه بائع لسعودي فقط حتى يضمن سعوده هذا القطاع مع تشديد التشريعات والرقابه عليه

 

- فتح حساب بنكي باسم السجل التجاري لمراقبه عمليات الايداع والصرف كطريقه لمنع التستر التجاري وعدم تجديد السجل لمن يمتنع عن ذلك

Tags

Voting

12 votes
13 up votes
1 down votes
Active
Idea No. 2359