سياسة استرداد وأستبدال البضاعة

ضمان البضاعة من البائع والوكيل والشركة عند الشراء

بكل اسف البائعين والموزعين والوكلاء والشركات المصنعة لاتضع للمستهلك السعودي اية حسابات في موضوع الضمانات عند الشراء. فتجد بعضهم لايضمن بضاعته وبعضهم ومنهم شركات ومتاجر كبيره يتكرم بإعطائك 24 ساعة على الاجهزه الكهربائيه وبعدها على الصيانة الرديئه عند الوكيل وهلم جرا. في امريكا مثلا ضمان كل السلع يتراوح من 30-180 يوم و"" ترد البضاعة الى البائع الذي شريت منه وتأخذ بدل او تسترد اموالك حسب رغبتك ومعها إعتذار"" وعندنا هنا صيانة الشركات يعاملونك مثل البنوك وغيرها عندنا يعاملونك كأنك تطلب صدقة. بعض الدول وانظمتها تمكنت من انتزاع ضمانات اكثر مما تتفضل به الشركات المصنعة على بضاعتها الجديده بدل السنه "" سنتين"" . اقترح على وزارة التجاره 1- حصر التعامل بين المستهلك والبائع دوماً وخلال فترة الضمان وهي عادة سنه ترجع البضاعة او يتكفل بتصليحها البائع بطريقته الخاصه مع الشركة المصنعه 2- تضغط وزارة التجاره على وكلاء الشركات والشركات المصنعه بالالتزام باالضمان بمافي ذلك التبديل خلال 180 يوم وتمديد فترة الضمان الى سنتين بدل سنه على الاقل. 3- فتح باب حماية حقوق المستهلك عن طريق دعم قضايا جماعيه او فرديه ضد التهرب من الوفاء بالإلتزام بالضمانات والتشهير بهم. والله الموفق

Tags

Voting

23 votes
24 up votes
1 down votes
Active
Idea No. 669