ضبط الأسعار في ظل الاقتصاد الحر

كاش آوت أو سحب النقد عند الشراء ببطاقة الشبكة

تتيح كثيرا من المتاجر في عدد من دول الغرب للعميل أثناء قيامه بعملية شراء بإستخدام بطاقة السحب الآلي (بطاقة الصراف العادية أو ما يعرف ببطاقة الخصم Debit Card) لحصوله على نقدا -عند طلبه - كجزء من عملية الدفع حيث يتم خصمها مع قيمة السلعة المشتراة من حساب العميل حيث تقدم هذه الخدمة بدون مقابل.

 

قد يكون المتسخدم في تلك الدول أكثر حاجة إلى هذه الخدمة لكون البنوك تفرض رسوم على كل عملية سحب آلي من الصرافات الآلية فهو بالتالي يقوم بتوفير تلك الرسوم عند حصوله على كاش اثناء شراءه من المتاجر، ولكن إتاحة هذه الخدمة لدينا لها العديد من المزايا للمشتري والبائع والبنك أيضا ومنها ما يلي:

- خدمة مريحة للعميل وتكفيه عناء الذهاب إلى الصراف الالي.

- تزيد أهمية هذه الخدمة في القرى والمناطق النائية في حال عدم توفر أو قلة أجهزة الصراف.

- تساعد محلات البيع في إيداع النقد في حسابه في البنك وبطريقة مبتكرة.

- توفر على البنوك في تكاليف عمليات السحب النقدي وطباعة الايصالات حيث ان كثير من البنوك تشتكي من تكلفتها خصوصا عند قيام العميل بإستخدام صراف بنك آخر غير البنك الذي به حسابه وأيضا عند طباعة العميل لإيصال العملية.

 

علما بأن بعض أصحاب المتاجر لدينا في السعودية يقدمها لبعض عملائه وذلك بشكل اجتهادي وفزعة لكن حسب ما علمت من بعض أصحاب تلك المحلات من أنها مخالفة لتعليمات مؤسسة النقد وقد يتم سحب نقطة البيع عبر الشبكة منه في حال تكرارها.

 

كما أو الإشارة إلى أن هذه الخدمة غير متاحة عند استخدام بطاقة الإئتمان نظرا لعدم جدواها وتكلفتها بالنسبة للبائع والمشتري وأيضا أرى عدم مناسبتها مع بطاقة الائتمان نظرا لوجود شبهة الربا الحرم.

 

قد يكون هذا المقترح يخص مؤسسة النقد ولكن نظرا لكونه يسهل على المستهلك وعلى التجار معا فاعتقد ان بإمكان وزارة التجارة تبني هذا المتقرح و الطلب من مؤسسة النقد في تفعيله أثناء إجراء عمليات الشراء عبر شبكة المدفوعات السعودية مع إمكانية وضع ضوابط لهذه الخدمة ومن ذلك حد أعلى للسحب و عدد معين عمليات السحب لضمان سلامتها وعدم مصاحبة مخالفات لها.

Tags

Voting

8 votes
8 up votes
0 down votes
Active
Idea No. 1152