دعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة

كيف يمكن الاستفادة من التجربة التقنية الصينية

لماذا ملوك التقنية في الغرب لا ينامون الليل من التهديد التقني الاتي من الصين؟ لان ملوك التقنية في الغرب يحتكرون سوق يقدر بتريليونات الدولارات,وهوإقتصاد المستقبل.

الحكومة الصينية أستطاعت أن تبني بنية تحتية لاعمال السوفتوير و الهارد وير و مادار في فلكهما,لكي لا تكون تحت رحمة ملوك التقنية في الغرب.

تجد الحكومة الصينية تقدم حوافز لتجميع ((ماركات أجنبية )) لمنتجات الهارد وير،وتقدم حوافز لتصنيع ((ماركات أجنبية))للبرمجيات،بل تعدى ذلك الى تصنيع كل ماهو مهم و يتكامل مع منظومة تقنية المعلومات و ما دار في فلكها من ماركات أجنبية.

أيضا اتجهت الحكومة الصينية الى ابعد من ذلك إتجهت الى بناء علامات تجارية تقنية وطنية خاصة بها,فرخصت لعشرات الشركات لتصنيع جميع انواع منتجات (الهاردوير-السوفتوير-وكل مايدخل في فلكهما) و دعمتها دعم هائل حتى قامت تلك الشركات على قدميها و صارت تنافس ملوك التقنية في عقر دارهم.

في الصين تجد الفيسبوك الصيني التي تملكة الصين ,و تجد تويتر الصيني التي تملكة الصين, وتجد يوتيوب الصيني التي تملكه الصين ,وتجد أمازون الصيني التي تملكة الصين،وتجد أوبر الصيني التي تملكة الصين,وتجد الواتساب الصيني التي تملكة الصين,وتجد أبل باي الصيني الذي تملكة الصين.وتجد السيارات الكهربائية الصينية التي تملكها الصين,وغيرها من الشركات التي أستطاعت أن تضع حد لهيمنة ملوك التقنية في الغرب.

أستطاعت الصين تحقيق تقدم عالمي ناجح في أحد اعمالها التقنية التجارية و هو تطبيق تيك توك الصيني الذي أصبح ينافس في دول ملوك التقنية.(ملاحظة هل نجاح المشروع أتى صدفة ,أم دعم حكومي هائل من قبل الحكومة الصينية,دعم فيه مسألة أمن قومي صيني).

المشاريع التقنية في العالم العربي, أن لم تدخل في منظومة متكاملة, وتكون تحت رقابة مشددة ،وتحذو حذو الصين ،لن تخرج من دائرة هيمنة الغرب أو الشرق,وستقل مع الايام أرباحها و ستزيد تكاليفها وستكون غير مجدية.

#كيف ستقل أرباح المشاريع التقنية للدول التي لم تبني منظومة تقنية؟

*شركة أبل تأخذ عمولة على الخدمات المالية المرتبطة بأبل باي.(ملاحظة أتوقع شركة أبل ستزيد في المستقبل نسبة العمولة لتضخيم ارباحة)(لن تستطيع شركة أبل فعلها في الصين لان الصين تملك منظومة منافسة لابل).

*متجرأبل أستور يأخذ عمولة على عمليات شراء التطبيقات المدفوعة(ملاحظة أتوقع شركة أبل ستزيد في المستقبل نسبة العمولة لتضخيم ارباحة)(في الصين تم أطلاق متجرتطبيقات صيني,وقبلة موجود متجرقوقل بلاي).

*خدمة جديدة ستطلقها شركة أبل في نظام تشغيلها الجديد ios14 وهو اعطاء خاصية للمستخدم السماح أو الرفض لاعلانات فيسبوك,وهذة الخدمة ستؤدي الى أنخفاض ارباح شركة فيسبوك(تخيل أن شركة فيسبوك شركة عربية كم ستكون الخسائر).

*ستلاحظون في المستقبل أرتفاع في أسعار خدمات الشركات التي هي عبارة عن جزء في منظومة,سواء كانت الشركات في الصين أو في الولايات المتحدة الامريكية,وهاتين الدولتين يتصارعان على قمة العالم الاقتصادي عن طريق جمع أكبر قدر من المال.

كيف يمكن وضع أستراتيجية لبناء منظومة متكاملة لتقنية المعلومات و مادار في فلكها في العالم العربي تضع حد لهيمنة الغرب والشرق على العالم العربي وذلك يكون عن طريق التعاون و التكامل بين الدول العربية.

Tags

Voting

0 votes
0 up votes
0 down votes
Active
Idea No. 3265