دعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة

التصريح لشركات المقاولات العالمية وشراكتها مع الصندوق العقاري

من أسباب ارتفاع أسعار العقار لدينا هو عدم وجود شركات مقاولات وبيوت خبرة عالميه مصرح لها بالعمل داخل السعودية واقتصار السوق على شركات ومؤسسات مقاولات محلية غير مؤهلة أو غير محترفه مما فتح المجال لأنصاف المقاولين والعمالة الغير مؤهله العمل وأصبح المواطنين ضحايا هؤلاء المقاولين والعمالة وبتكاليف وأسعار فلكية تستنزف مدخرات حياتهم وبجودة رديئة.

ولم يقتصر الضرر على المواطنين بل أيضا امتدت الى المشاريع الحكومية المتعثرة التي لم تكن بأحسن حال بل ربما بتكاليف مضاعفه.

فعندما نجد شركات مقاولات عالميه خبيرة تعمل في المملكة وتدخل شراكة مع صندوق التنمية العقاري لضمان منتجات عقارية عالمية المستوى بتكلفة القرض السكني ويسلم للمواطن منزلا بدلا من القرض السكني وعدم اضطراره أن يضع فوقه الضعف إن لم يكن أكثر لبناء منزله.

وبهذا سوف نرتقي بالمشاريع الانشائية وسوف تساهم بيوت الخبرة العالمية في التخطيط العمراني الحضاري لضمان أقل كلفة ممكنه ولربما استطاع الصندوق العقاري أن يدفع 250ألفا بدلا من 500ألف ريال لكل مسكن وبهذا تضاعف أعداد من يمتلكون منزلا.

Voting

5 votes
7 up votes
2 down votes
Active
Idea No. 219