مكافحة الغش التجاري

إشراك التجار في جهود مكافحة الغش التجاري (التقليد)

بسم الله،،

كما هو معلوم انتشر الغش التجاري (التقليد) حتى وصل للمنتجات اليومية المشهورة مثل الشامبو و الديتول و الصابون بل حتى زيوت السيارات و قطع الغيار و الملابس.

 

أقترح تكوين ذراع لوزارة التجارة يقوم من خلاله التجار المتضررين بالمساهمة برسوم مالية معقول لدعم التوسع في عمليات التفتيش و الضبط. فمثلا شركة زيوت شل متأثرة بشكل كبير من تقليد منتجاتها وكذلك المستهلك الذي يدفع مقابل سعلة مقلدة، من المؤكد أن شركة شكل على استعداد للمساهمة في دعم جهود المراقبة للتقليد و كذلك تزويد الوزارة بالمعلومات التي ستساعد في القبض على من يتاجر بسلع مقلدة على منتجهم.

 

هذا سيخفف العبء المادي على الوزارة، وسيزيد من قنوات وصول المعلومات بخصوص الغش من التجار و سيحفظ أموال المواطنين التي يدفعونها مقابل سلع مقلدة.

 

توضيح، هذا الاقتراح ليس ضد سحب السلع الرخيصة، بل العكس نريد السلع الرخيصة ولكن يجب أن تكون واضحة وليست مقلدة على سلعة أخرى فيدفع المواطن مبالغ عالية ظناً منه ان السلعة أصلية بينما هي مقلدة. فما نريده هو وجد السلعة الرخيصة ولكن باسمها الحقيقي ليكون قرار الشراء للمواطن.

Voting

18 votes
18 up votes
0 down votes
Active
Idea No. 2218